Berliner Ratschlag für Demokratie


تاريخ رابطة إسداء النصح

لقد تم تأسيس رابطة إسداء النصح للبرليني من أجل الديمقراطية في يناير 2008 بناء على مبادرة من قبل

  • رينيه جوركا،، شركة Berlin Partner GmbH،
  • وداجمار رايم،، Intendantin rbb،
  • والبروفيسور كلاوس ستياك،، رئيس أكاديمية الفنون
  • والدكتورة هايدي كناكي فرنر، سيناتور الإندماج والعمل والشئون الإجتماعية

وهي عبارة عن رابطة عريضة لمجتمع المواطنين المدني، وتروج للمفاهيم الأساسية المتمثلة في الديمقراطية والتعددية والاحترام - مرورا بالسمات المميزة المركزية لثقافة المدينة الديمقراطية في برلين – وصولا إلى قلب المجتمع. وترغب رابطة إسداء النصح للبرليني من أجل الديمقراطية في العمل على إرساء المفاهيم الرئيسية المتمثلة في «ثقافة الاحترام» و«التعددية/الكيان الجمعي» في منظومة الفكر العام للبرليني وذلك في مواجهة التطرف اليميني والعنصرية ومعاداة السامية.

أعضاء رابطة إسداء النصح هم مواطنات ومواطني برلين المشاركين، والذين يمثلون بمشاركتهم نماذج يُحتذى بها. فالحملات الدعائية والفعاليات والأنشطة الأخرى لرابطة إسداء النصح للبرليني من أجل الديمقراطية لها تأثير دلالي يشير إلى مدينة برلين الديمقراطية والتعددية. كما أن المبادرات المحلية وشبكات العمل يتم دعمها بشكل عام، حيث يتم حشد المواطنات والمواطنين للتصدي للأنشطة اليمينية المتطرفة والعنصرية ومعاداة السامية.

تصف رابطة إسداء النصح للبرليني من أجل الديمقراطيةقناعتها الذاتية في نموذج الديمقراطية والتعددية والاحترام وتنشر نص الحملة الدعائية التزام البرليني. وفي إطار الحملة الدعائية للاحترام تدعو رابطة إسداء النصح للبرليني لنموذج مجتمع منفتح على العالم وتفتح باب المناقشات عبر الالتزام الذاتي وتدعم بذلك تحقيق الذات لدى الأفراد عبر القيم الديمقراطية التي يشترك فيها الجميع.

لقد تم تأييد ونشر حملة التزام البرليني بعد إقرارها بالفعل عدة مرات في الوسائط المختلفة، من بينها ما جاء في تحقيق تليفزيوني خاص بإذاعة برلين براندنبورج rbb وفي العديد من الصحف اليومية البرلينية وفي صحيفة ستاد نادي Hertha BSC . ويُستخدم نص التزام البرليني كأساس لأنشطة أخرى في أوساط العامة أو في الجمعيات أو في العمل التعليمي. كما تتضمن مجموعة الطرق (حافظة الأدوات) مثل «حملة الاحترام» في المدارس والمصانع ودوائر الكنيسة وخلافه. وفي عام 2009 تأتي رابطة إسداء النصح للبرليني من أجل الديمقراطية لتطرح مسابقة من شأنها التحفيز لتطبيق مواد تربوية متطورة وتمنح جوائز للنماذج التي تحقق أفضل النتائج.

وبجانب الحملة الدعائية تعد رابطة إسداء النصح للبرليني من أجل الديمقراطية إطارا عاما للأنشطة المتنوعة لأعضائه من أجل برلين ديمقراطية ومناهضة للتطرف اليميني والعنصرية ومعاداة السامية.

أنشأ مجلس حكومة برلين لرابطة إسداء النصح للبرليني من أجل الديمقراطية مكتب لمزاولة الأعمال لدى المفوض المعني بشؤون الاندماج والهجرة

Mein Markenzeichen: Respekt
لتظهر أنك من طراز البرليني الأصيل. هلا سعيت بقوة لنشر مزيد من الاحترام ودعمت حملة التزام البرليني!